full screen background image

ألاعيب الشيطان

فضفضة مع ايمي

الاسم / سامح
السن / ٢٨ سنة
صباح الخير مدام إيمان إسمحيلي أشارك علي موقعكم بمشكلتي اللي جايز تكون مختلفة شوية عن طبيعة المشاكل اللي بتوصلكم نظراً لحساسيتها الشديدة،
أنا شاب جامعي من أسرة متوسطة، أخلاقي مشهود لها من الجميع، أهلي شجعوني علي الزواج المبكر من زميلتي في الجامعة والتي إرتبطت بها طوال سنوات الدراسة وكنت أعلم عنها كل شيء حتي عن إنفصال أمها عن أبيها وتفرغ أمها لتربيتها ورفضها الزواج وكانت تحدثني دائماً عن العلاقة القوية التي تربطها بأمها والتي أصرت أن نسكن معها بعد الزواج حتي لا تبتعد عن أمها، وقد وافقت خاصة بعد أن تعرفت عليها ووجدتها سيدة كريمة ولطيفة ووجدت أنها لن تسبب لنا أي مشاكل ونحن الآن قاربنا من عام زواجنا الأول وزوجتي حامل في شهرها الثالث، 
المشكلة بدأت عندما لاحظت أن حماتي بدأت في إظهار الود الزائد لي خاصة أنها طلبت مني منذ البداية أن أناديها بإسمها بدون ألقاب "طنط" أو "ماما" حتي 
وزوجتي شجعتني علي هذا كما أنها تظهر أمامي بملابس البيت وبدون حجاب وكنت أعتقد أنها تعتبرني في مقام إبنها ولكنني أشعر منها بنظرات غريبة ليست كنظرات الأم أو حتي الحماة لزوج إبنتها لدرجة أنها تتجمل أمامي أكثر من زوجتي وتتعمد السهر أمام التلفزيون معي بعد نوم زوجتي التي تعاني من التعب في شهور حملها الأولي فأجد نفسي متوتراً في وجودها فأهرب من أمامها.

سيدتي أنا خائف ومتوتر من حماتي ولا أدري ما السر في هذا وهل هي مجرد شكوك بداخلي أم أنها تتعمد الإنفراد بي، أنا لم أتحدث مع أحد في شكوكي هذه ولا حتي أمام أهلي وأحب زوجتي كثيراً وأخشي من المشاكل إذا طلبت منها أن نسكن في بيت خاص بنا فبماذا تنصحيني 
خاصة أن توتري منها بدأ يظهر في تصرفاتي أمام زوجتي والتي تدعي أنني لا أحب أمها،
أرجوكِ فكري معي ماذا أفعل وبماذا تنصحيني للخروج من هذه الورطة وأشكرك شكراً جزيلاً

 


 

الرد /
أهلا بك يا سامح علي موقعنا وشكراً علي ثقتك الغالية بنا 
بالفعل يا سامح مشكلتك حساسة جداً وقد ترددت في نشرها نظراً لحساسيتها وبالفعل قد حذفت بعض التفاصيل إحتراماً منا لمشاعر قراءنا 
شوف يا سامح أنا مش هاتكلم كتير في مشكلتك لأنها ليس لها غير حل واحد إنك تنفذ بجلدك قبل ما يقع المحظور خاصة إني حاسة من كلامك إنك خايف من نفسك ومن ضعفك أكثر قبل أن تخاف من هذه السيدة التي هي من المفروض أنها بالفعل في مقام أمك وأنت في مقام إبنها ولكن في هذه الظروف والتوتر الذي تشعر به وما فهمته من مجمل كلامك إنك لازم تأخذ زوجتك وتخرج من بيت حماتك وبأسرع وقت وبأي طريقة وتحجج لزوجتك بأي حجة حتي لو إضطريت بالفعل إنك تأكد شكوكها بإنك بالفعل لا تحب أمها وإنك غير مستريح في السكن معها وإنك تفضل أن يكون لكم بيت منفصل.
وضعك مع حماتك هذا مش مظبوط وأنت تشعر بهذا فإهرب من الشر يا سامح وإبعد عن هذا البيت وإنفد بجلدك أحسن ولا تدخل نفسك في تجارب إنت مش قدها فالشيطان يا صديقي لن يرحمك أو يرحمها فهذه هي ألاعيبه وانت جيت له في منطقته فإهرب منه قبل أن تسقط في براثنه
أخرج من هذا البيت فوراً وربنا يسترها معاك ومع زوجتك ويبارك لكم في مولودكم القادم تحياتي لك يا سامح
وتمنياتي لك بالسعادة وراحة البال
إيمان حكيم




error: Content is protected !!