full screen background image

إلى السيدة ليلي مرزوق والدة خالد سعيد

khaled-saeed

اعلمي سيدتي أن الفيديو المصور صوت وصورة والموجّه إلي أم الطالب الإيطالي رجيني والذي وصفتيه بالشهيد والذي طعنتي به بلدك ووطنك طعنة غادرة أمام العالم وكان بمثابة اتهام مباشر واعتراف ضمني أن جهاز الشرطة المصرية هو من قتله رغم عدم انتهاء التحقيقات، لن يعيد لك ابنك والذي يعتبره الكثيرون أيقونة ثورة ٢٥ يناير، لقد خسرتي يا سيدتي بهذا الفيديو المشين قضيتك وخسرتي تعاطف الناس معكي وسمحتي لحزنك الدفين علي ولدك أن يتحول إلي حقد وكراهية وكرة نار تريدي أن تحرقي بها وطنك وأبناء بلدك.

جوليو-ريجيني

نحن نعلم سيدتي أنه تم توجيهك لبث هذا الفيديو المشين وأنه قد أُملي عليكي كل كلمة فيه وأنه تم استغلال لوعتك علي فراق ولدك لتحرقي الوطن وتضعي يدك في يد كل المتربصين به وتعتقدين أن هذا سيبرد نارك ولكنك أخطأتي يا سيدتي فمن نفخوا في النار معك لأجل إحراق الوطن بأكمله لن يعيدوا لك ولدك أو حقوقه، لو كان له حق في رقبة الداخلية كما أشيع، ولدك الآن بين يد خالقه الديان العادل كاشف القلوب وناظر الذمم والضمائر وهو من سيدين ويحكم ويحاسب ويرد الحقوق والمظالم لأصحابها.

أخطأتي سيدتي في حق روح ابنك واستغليتي دمائه في الترويج لأعداء وطنه وأعطيتهم خنجر مسموم لطعن بلدك فخسرتي كل حقوقك وحقوق ابنك لديها وخسرتي تعاطف الناس مع قضيتك وأصبحتي الآن مُدانة أمام الجميع بالتآمر علي شعبك وسلامة وأمن وطنك ولن ينفعك كل من شجعك وأثني علي بث هذا الفيديو سواء كان من الإعلاميين المتلونين أو من نشطاء الغبرة المأجورين أو من النُخب الفاسدة، فالحقيقة ستظهر يوماً ما وستمر مصر من كل المحن والمصائب وتخرج منها بسلام وسيتخلي عنكِ من هللوا لكي وستبقي وحدك تتجرعي كأس المرارة والألم بعد أن خذلك الجميع وخذلتي أنتي نفسك بتلك الطعنة الغادرة التي وجهتها لبلدك وأيضاً لن تستعيدي لا ابنك ولا حقوقه فبغدرك قد خسرتي قضيتك.




  • Ahmed Abdulwahed

    إستخفها الطرب فظنت إنها إنتقلت إلي العالمية ( خدعتها الشياطين )

  • Elwi Helal

    لايمكن ان تكون محترمه و ابنها معروف ماوش لزوم نتكلم انه بين يدى الله