full screen background image

تصدي له بكل قوة

فضفضة مع ايمي

الاسم / هبة
السن / ٢٥ سنة

أستاذة إيمان إسمحيلي أتكلم مع سيادتك شوية، أنا مدرسة لغة فرنسية أعمل في مدرسة حكومية مشهود لي بالكفاءة من الجميع، جميلة ورقيقة كما يقولون عني، شاءت الظروف أن يدخل إلي فصلي مفتش المادة في يوم كنت أمر فيه بظروف صعبة ولم أكن مجهزة مادتي جيداً وللأسف ظهرت أمامه بنصف طاقتي وبدون مستواي فكانت النتيجة أنه كتب في تقرير سيء وفيه ظلم كبير لي ونصحني زملائي بالذهاب إليه في مكتبه ومحاولة شرح ظروفي لعل وعسي يقدرها، وهذا ما حدث بالفعل ولكن مع الأسف لاحظت منه نظرات طمع ودناءة ووضعني في رأسه وأخذ يتردد علية كثيراً في المدرسة ويتعمد إرباكي أمام الطلبة حتي بدأت أعصابي تنهار وأفقد تركيزي في عملي خوفاً منه.

سيدتي أنا لا أدري ماذا أفعل، هذا الرجل معروف عنه الجدية أمام الجميع أما عندما ينفرد بي لحظات أشعر أنه وحش يريد إفتراسي، أنا لا أستطيع الحديث مع أحد من زملائي فلن يصدقوني خاصة أنهم يعلمون أنه كتب في تقرير سيء وربما يظنون أني أحاول الإنتقام منه وتلويث سمعته ولكن أقسم لكِ أن هذا ما حدث، فبماذا تنصحيني وكيف أتصرف،
أنا في موقف صعب جداً وأعصابي لا تحتمل
وفي النهاية شكراً لكِ

 


 

الرد /

أهلاً بكِ يا هبة وشكراً لكِ علي ثقتك بنا،
شوفي يا هبة أول حاجة لازم تهدأي شوية وتحاولي تتمالكي نفسك علشان تعرفي تفكري صح، أنا مصدقاكي يا هبة وأعرف أن هناك رجال أصحاب نفوس ضعيفة بيستغلوا مناصبهم لإفتراس من يقع تحت أيديهم ولهم سلطة عليه وواضح أن هذا المفتش والذي للأسف والمفروض أنه مربي فاضل ويعمل في التربية والتعليم من هذا النوع ولكن الذي ساعده علي ذلك هو شعوره بضعفك وخوفك منه فحاول أن يستغل هذا خاصة بعد ذهابك إليه في مكتبه لإسترضاءه

شوفي يا هبة مافيش حد يقدر يأخذ حاجة من حد غصب عنه هو مش عايز يعطيها كمان المفتش ده لازم يشعر إنك مش خايفة منه ولا من تقاريره ضدك فحاولي تتمالكي نفسك في الفصل وأمام الطلبة وكوني دائماً جاهزة ومتمكنة من مادتك أمامه، أنا لا أنصحك بالشوشرة علي نفسك أو الحديث مع أي أحد بخصوص ما حدث لأنك لا تملكين أي دليل عليه لكن هو يملك عليكي التقرير السيء الذي كتبه ضدك في البداية وبالفعل سيظنون أنكِ تنتقمين منه،
لكن أنصحك بتمالك أعصابك والتصدي له بقوة وإظهار رفضك له وعدم خوفك منه مهما كانت النتائج،
لا تخافي يا هبة فهذا النوع الدنيىء من الرجال أجبن مما تتخيلي ولا يستطيع أن يفعل أي شيء وهذا هو آخره فتصدي له بمنتهي القوة لكن بدون شوشرة كما قلت لكِ، ستجديه يتراجع في النهاية عن مضايقتك وإعلمي أنكِ ستقابلين كثيرين من أمثاله طوال حياتك العملية فيجب أن تتعلمي كيف تعاملينهم بحزم وبقوة دون خوف أو إظهار أي ضعف من جانبك فإياكي أن تخافي منه أو من غيره مادمتي ملتزمة في كل تصرفاتك ومادام معكِ كل الحق.

في النهاية أشكرك واتمني لكِ التوفيق في قرارك
إيمان حكيم




error: Content is protected !!