full screen background image

حتى لا تخسري نفسك

حتى لا تخسري نفسك

الاسم / سها
السن / ٢٤ سنة

صباح الخير أستاذة إيمان إسمحي لي أدخل في الموضوع علي طول، أنا مهندسة كمبيوتر أعمل في شركة كبيرة نشأت في أسرة دينية تحلل وتحرم كل شيء وفق هواها وتتعامل مع كل المحيطين بها من هذا المنظور الحلال والحرام حسب المزاج والهوي وحسب مصلحتهم الشخصية يحللون أو يحرمون، بمعني إني كنت أري أمي تكذب كثيراً أو تنافق جاراتها وعندما أواجهها تقول أن أحياناً الضرورات تبيح المحظورات فمصلحتها في هذا الموقف أو ذاك استدعت كذبها أو نفاقها وأن الله غفور رحيم ويعلم النوايا وما في القلوب،

تعرفت في عملي علي مهندس شاب وجدت فيه كل الصفات الحميدة التي أتمناها، قلبه أبيض وواضح وصاحب مبدأ لا يغيره مهما كانت الأسباب والدوافع، أحببته كثيراً وتمنيت الإرتباط به فهو مختلف تماماً عن كل ما تعلمته وتربيت عليه ولكنه صدمني برأيه في وقال لي في وجهي أنني إنتهازية وليس عندي مباديء وممكن أن أفعل أي شيء من أجل مصلحتي، إنني أحبه كثيراً وحاولت أن أتقرب منه وأن أغير نظرته لي ولكنه يتجنبني بشتي الطرق رغم أنني أحياناً ألمح في عينيه مشاعر حب ولكنه يتجاهلها.

ماذا أفعل سيدتي لكي أغير نظرته لي وأفوز بحبه وأكسب قلبه، إنني إنسانة ناجحة جداً وجميلة وأنيقة بشهادة الجميع ولكن يبدو أنه يري في ما لا أراه في نفسي، أكاد أجن سيدتي فهل أنا كما يقول،
حاولت مراراً وتكراراً معه ولكن بدون فائدة، تقدم لي كثيرون أحسن منه كثيراً ولكن لا أدري ما سر تعلقي الشديد به فأرجو نصيحتي ولكي جزيل الشكر.

 


 

الرد /

أهلاً بكِ يا سها وشكراً علي ثقتك بنا شوفي يا سها لقد نشأتي للأسف في أسرة غير سوية تحلل وتحرم علي كيفها كما تقولين وتتخذ من الدين ستاراً لتبرير تصرفاتها وواضح جداً أنك مع الأسف تأثرت بهم جداً وظهر هذا في عملك وتصرفاتك بدليل كلام زميلك الذي تحبيه لكِ وتعلقك الشديد به هذا لأنه مختلف عنك تماماً في كل الصفات وصاحب مبدأ كما ذكرتي،
ونصيحتي لكِ أن تكفي أولاً عن مطاردته أو محاولة لفت نظره فلن تنجحي مهما فعلتي ويجب عليكِ أولاً أن تغيري من أسلوبك في الحياة بصفة عامة وأن تحاولي أن تتخلصي من التأثير السيء الذي مع الأسف تركته أسرتك بداخلك وأن تحاولي أن تعرفي ما هي عيوبك التي جعلته ينفر منك بهذه الطريقة ويتهمك بالإنتهازية، ومهم جداً أن تعرفي نظرة زملائك لكِ في العمل وكيف يرونكِ فإذا نجحتي في هذا وتغيرتي بالفعل فهذا هو النجاح الحقيقي من أجل نفسك أولاً ثم من أجله ثانياً، وقتها فقط أضمن لكِ أن يأتي لكِ هو ويطلب ودك ويصرح لكِ بحبه إذا كان بالفعل لديه مشاعر تجاهك كما تقولين وأتمني بالفعل أن تري عيوبكِ بعين عادلة وتحاولي أن تغيريها من أجل نفسك أولاً حتي لا تخسريها
أشكرك وخالص تحياتي لكِ
إيمان حكيم




  • محمد الجندى

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته الإبنة الغالية سها طبعاً من كلامك واضح جداً إنك تفعلين كثيراً مما يفعله أهلك و هذا واضح جداً من شخصيتك و تصرفاتك أمام زملاءك فى العمل لأنك بالطبع تتصرفين فى العمل مثل ما تربيتى عليه من طباع لذلك إبدأى بنفسك يا إبنتى و إستقلى بشخصيتك عن شخصيات أهلك و إرجعى الثقة بنفسك و إعملى أنتى الصح و إرضى الله فى تصرفاتك و أعمالك و حتى لو لم يكن لكى نصيب مع هذا الرجل المحترم فتأكدى أنك لو تغيرتى إلى الأفضل و راعيتى الله فى معاملتك ستجدين إن شاء الله الإنسان الأفضل و ربنا يهدينا جميعاً و يوفقك و يبارك فيكى و يحفظك من كل سوء و يسعدك و يهنيكى يا رب