full screen background image

عفواً المطربة شيرين “سليبات”

شيرين فى فرح عمرو يوسف وكندة علوش

الفنان لازم يكون له "هيبة" خصوصاً لما يكون وصل لمكانة كبيرة زي اللي إنتي وصلتي لها وأصبح له جماهير عريضة مثل جماهيرك في كل أنحاء الوطن العربي

وهيبته هذه نابعة من احترامه لنفسه أولاً ومن ثم احترامه لجمهوره الذي أحبه ووثق فيه وأوصله إلي هذه المكانة، ومع الأسف إنتي كسرتي هيبتك وضيعتيها أكثر من مرة بتصريحات منفلتة وغير محسوبة بحجة أنك إنسانة بسيطة وعفوية وبنت بلد واللي في قلبك علي لسانك وهذا عذر أقبح من ذنب واسمحي لي أسألك هل من أخلاق بنات البلد إهانة وتجريح الآخرين وزملاء المهنة خاصة إذا كانوا يكبرونك في السن والمقام.

تصريحاتك الأخيرة وتلميحاتك السخيفة  في فرح عمرو يوسف وكندة علوش عن فنانين عظام أتمني أن يطيل الله في عمرك وتصلي لمكانتهم قد كسرت هيبتك أمام الناس وأيضاً أمام جمهورك والذي لا أدري هل سيقبل إعتذارك مرة أخري بعد أن تسببتي في إحراجه أكثر من مرة بل وتسببتي في إحراج أصحاب الفرح وضيوفهم وكدتي أن تفسدي عليهم فرحتهم بتصريحاتك البلهاء بحجة أنك كنتي "مبسوطة" حبتين

أولاً إنتي حرة في وصف نفسك بألفاظ غير لائقة بفنانة أو بإمرأة عامة ولكنك لست حرة في إهانة وتجريح فنانين آخرين أمام جماهيرهم

فأرجوا منك يا بنت البلد مراجعة نفسك من جديد وتهذيب لسانك وتدريبه حتي لا ينفلت مرة أخري ويضعك في مواقف حرجة أنتي في غني عنها ويفقدك احترامك لنفسك ويكسر هيبتك أمامنا مرة أخري وتظهرين أنتي "كالمحقونة" من الجميع.

وكلمة أخيرة أهمس بها في أذن ياسر خليل مدير أعمالك في أن يشترط عليكِ بألا تدلي بتصريحات غير متفق معكِ عليها وفي غير وجوده حتي لا تفسدي عليه النجاح الذي أوصلك إليه بكلمات طائشة وغير محسوبة.

بقلم إيمان حكيم




  • Tarek Ahmed Raoof

    بغض النظر عن موضوع شيرين فى حد ذاته
    الا انى كنت مستمتع جدا وانا اقرا المقال باللغه الراقيه فى كل كلمة وجملة لكاتبة المقال .
    فهى لم تنجرف فى اطار النقد لاى كلمة غير مناسبه او حتى سخرية .
    وانما كان النقد موضوعى وبلغه واسلوب راقيين نفتقدهما كثيرا فى حواراتنا واختلاف ارائنا فى كافة المواضيع.

    تحياتى واحترامى لكاتبة المقال .